ابو الهول

ارتبط أسم “خفرع ” ومنطقة الجزيرة بأثر لا يقل أهمية باى حال من الأحوال عن اهرامات الجيزة الثلاثة وهو تمثال ” ابى الهول ” الذى يجمع بين جسم الأسد ورأس الانسان والذى يرابض عند حافة الصحراء الى جانب معبد الوادى للملك “خفرع ” .

يعتبر هذا التمثال معجزة للنحت فى عصره لانه منحوت فى الضخر الطبيعي للهضبة فكانت الصخرة التى نحت بها التمثال جزاءاً من احد المحاجر التى استخدمت فى عهد “خوفو ” ثم هجرت لعدم صلاحيتها . ولما جاء مهندسو خعفرع “

ووجدوا ان هذه الصخره ستشوه المكان عند معبد الوادى رأوْا الاستفادة منها بنحت هذا التمثال .

يبلغ طول “ابو الهول ” اكثر من 50 متراً وارتفاعه حوالى 22 متراً . وقد اختلفت الاّراء حول ما يمثله هذا التمثال فالرأي القديم انه يمثل الملك “خعفرع ” جامعاً بين قوة الأسد وحكمة الانسان . والواقع ان التمثال نحت فى عهد الملك ولكنه يمثل اله الشمس ” حور ام آخت ” والدليل على ذلك المعبد الذى يواجه التمثال حيث كانت تجرى له الطقوس الدينية . وقد ظل ذلك واضحاً فى ذهن المصريين طوال تاريخهم حيث اعتبروه تمثالا للإله ” حور ام آخت ” وكانوا يتعبدون له ويقيمون اللوحات باسمه . ومن أشهر هذه اللوحات تلك الخاصة بالملك تحتمس الرابع من الاسرة الثامنة عشرة والتى تعرف بلوحة الحلم .

اما عن اسم ” ابو الهول ” والاشتقاق اللغوى له فيبدو ان اصله يرجع الى الدولة الحديثة حين نزل قوم من الكنعانيين الى الجزيرة وشاهدوا التمثال الذى يمثل الإله ” حور ” وربطوا بينه وبين اله لديهم هو ” هورون ” ثم حُرف هذا الاسم الى ” حورونا ” والذى حُرف بدوره الى ” هول ” حيث قاعدة الابدال بين حرفى ( الحاء – والهاء ) فى اللغة العربية . اما لفظه ” ابو ” فيبدوا انها تحريف للكلمة المصرية القديمة ” بو ” التى تعنى( مكان ) وفى هذه الحالة يصبح معنى الاسم : (مكان {الإله } حور ) . وهناك من يرى ان بعض الاثار تشير الى ان الامير ” حور – چدف ” ( وهو احد أبناء خوفو ) قد حكم عامين قبل ” منكاروع” .

READ  العرب (موطنهم - أنسابهم )

من كتاب : تاريخ وحضارة مصر القديمة .
د: عبد الحليم نور الدين