اسماء مصر فى العصور المختلفة

اسماء مصر فى العصور المختلفة

أطلق المصريون القدماء على بلدهم اسماء عدة من بينهما “كمت” وتعنى : الارض السوداء إشارة الى خصوبة ارض مصر ؛ و : “دشرت” اى : الارض الحمراء إشارة الى الصحراء التى تمثل الجزء الأكبر من ارض مصر .

واسمها أيضاً : “تامرى” التى ربما تعنى الارض المفلوحة او المزروعة ؛ و “تاوى” اى : الأرضين إشارة الو الوجهين : القبلى (تا – شمعو) و : البحري (تا – محو) و : ايدبوى ، اى : الشاطئين او الضفتين إشارة الى ضفتى النيل اللتين تركزت عليهما مظاهر العمران منذ عصور ما قبل التاريخ .

ومنذ القرن التاسع قبل الميلاد أصبحت مصر تعرف باسم اخر (ايجوبتس ) ذلك الاسم الذى ذُكر لأول مره فى ” الاوديسا ” احدى ملحمتى الشاعر اليونانى ” هوميروس ” . وكلمة ( ايجوبتس ) هى التى اشتق منها فيما بعد الأسماء التى تطلق على مصر فى اللغات الأوربية مثل ( Egypt ) فى الانجليزية وغيرها .

وأما عن أصل الكلمة ( ايجوبتس ) ومعناها فقد اختلف العلماء فى تفسيرها وفى تحديد عما اذا كانت كلمة يونانية الأصل ام انها محرّفة عن كلمة مصرية قديمة لعلها ” ابجى ” اى : الماء الأزلي : الذى برزت منه الارض التى ظهرت عليها آلهة الخلق وذلك طبقاً لإحدى نظريات الخلق فى مصر القديمة .

وربما كانت ( ايجوبتس ) محرّفة عن الكلمة المصرية القديمة : “حت – كا – پتاح ” وهو اسم اشهر معبد للخالق ” پتاح ” معبود ( من – نَفَر ) او” منف ” اقدم واهم العواصم المصرية والتى تقوم على أطلالها الان قرية ” ميت رهينة ” ( مركز البدرشين ، محافظة الجيزة ) .

اما عن “مصر ” الذى تعرف به بلدنا الان بلغتنا العربية فتفسيره ليس بأسهل من سابقه اذ يشكل معضلة لغوية لم تجد طريقها الى الحل النهائى حتى الان . وقد ذُكرت مصر لأول مره فى القرن الرابع عشر قبل الميلاد وذلك فى رساله وجهها أمير كنعانى الى ملك مصر أشار فيها الى “مصرى “اى “مصر ” .

READ  الكتابه فى العصر الفرعونى

وظل اسم” مصر ” يذكر بين الحين والآخر فى العصور التالية فى نصوص آشورية وبابلية وفارسية لا يتسع المجال لذكرها ويكفى ان نشير الى ” مصرايم ” التى وردت فى التوراة والى ذكر مصر فى أكثر من موضع فى القران الكريم وعلى سبيل المثال من الآية الكريمة :[ وقال الذى اشتراه من مصر لامرأته اكرمى مثواه ] . وجائت هذه الآية ضمن الإشارة الى عزير مصر الذى اشترى يوسف وآواه فى بيته .

وكلمة مصر تعنى لغوياً ” الإقليم او القطر ” وجمعها” امصار ” ولعل ارجح الاّراء حول اسم مصر انه مشتق من الكلمة المصرية القديمة والتى تنطق اما ” مجر ” او ” مصر ” والتى تعنى : المحصن ، المحمى ، والمكنون ، او : المُسور ، إشارة الى حدود مصر الطبيعية التى حمتها وحصنتها الى حد كبير من هجمات المعتدين . وعليه فان مصر تعنى ” المحمية ” او ” المكنونة ” لذلك شاع وصفها بأرض الكنانة وكنانة الله فى ارضه .

من كتاب : تاريخ وحضارة مصر القديمة .
د: عبد الحليم نور الدين