• أقوال مأثوره

    ليلى الاسود

    يحكى أن رجلا من البادية تزوج من إبنة عمه وأنجبت له تسعة أولاد ذكور ولكن في الحمل العاشر أنجبت له أنثى وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑُﺸّﺮ ﺑﺎﻟﺒﻨﺖ ﺣﺰﻥ حزنا شديدا وشعر بالإهانة ،ﻭﻗﺎﻝ صارخا : ﻳﺎ ﻟﻴﻠﻲ ﺍﻷﺳﻮد،،يا ليلي الأسود،،ثم إنه قاطع زوجته و أصبح ينظر إليها نظرة تشاؤم وجحود،،وكأنها هي السبب أو هي التي خلقتها — ﻣﺮﺕ ﺍﻷﻳﺎﻡ والسنين ﻭﻛﺒﺮ هذا ﺍﻷﺏ وضعفت قدرته وبين يوم وليلة فقد بصره ﻭﺃﺻﻴﺐ ﺑﺎﻟﻌﻤﻰ ﻭﺗﺰﻭﺝ ﺍﻷﺑﻨﺎﺀ وإﻧﺸﻐﻠﻮﺍ ﺑﺤﻴﺎﺗﻬﻢ ﻭﻧﺴﻮﺍ ﺃباهم ﺍﻟﻀﺮﻳﺮ ، كما أن إﺑﻨﺘﻪ تزوجت أيضا ، ولكنها لما سمعت ما حدث لأبيها سارعت للذهاب إليه ولما دخلت عليه بدأت تغسل له جسده وتنظف له خيمته وقامت بطهي الطعام له،، فأحس براحة لم يشعر…

  • أقوال مأثوره

    ما قيل فى تغير الوزراء

    فقد سلم المقتدر بالله إدارة الأمور الى الوزراء وتولى الوزارة فى عهده أربعة عشر وزيراً تراوحت مدة وزارة كل منهم ما بين عدة شهور وسنتين على اكثر تقدير وكان لكل وزير اتباع وحاشية يرتفع ذكرهم وتتحسن احوالهم طالما الوزير فى وزارته فإذا عُزل عُزلوا معه . ولا شك ان كثرة العزل والولاية كان لها أسوأ الأثر على استقرار الجهاز الإدارى فى الدولة وعلى ماليتها . خاصة وان معظم هؤلاء الوزراء افترقوا الى الكفاءة الإدارية ووصلوا الى مناصبهم بالرشاوى والتزوير فأهملوا مصالح الرعية وفرضوا عليها مزيداً من الاعباء وتعسفوا فى جبايتها وقبلوا الرشاوى واستنزفوا أموال الناس بالباطل . وكان من أشهر النماذج لهؤلاء الوزير ابى على محمد بن يحيى بن خاقان…

  • أقوال مأثوره

    مقتل الامويين

    كان للشعراء ورجال البلاط دوراً كبيراً فى إذكاء نار العداء بين العباسيين والأمويين فكانوا كثيراً ما يذكرونهم بعداوة بنى أمية وما اقترفوه من فظائع فى حق بيت النبوة . ومن ذلك ما روته كتب التاريخ ان ابو العباس السفاح كان جالساً يوماً فى مجلس الخلافة وعنده سليمان بن هشام بن عبد الملك وقد أكرمه وتبسط معه فدخل عليه سديف الشاعر فأنشده قائلاً : لا يغرنك ما ترى من رجال ان تحت الضلوع داء داوياً فضع السيف وإرفع السوط حتى لا ترى فوق ظهرها اموياً فقال له سليمان : قتلتنى يا شيخ ودخل السفّاح وأخذ سليمان فقتل . وحتى من اختبأ منهم وفلت من أيديهم فقد عاش مشرداً فقيراً لا يجد…

  • أقوال مأثوره

    غباء شاعر

    فيروى ان اسماعيل بن يسار مولى بنى تيّم دخل يوماً على الخليفة الاموى هشام بن عبد الملك فاستنشده فأنشد قصيدة يقول فيها : اصلى كريم ومجدى لا يقاس به ولى لسان كحد السيف مسموم أحمى به مجد اقوام ذوى حسب من كل قوم بتاج الملك معموم فغضب الخليفة وقال : أعلى تفتخر وإياى تنشد قصيدة تمدح بها نفسك وأعلاج قومك غطوه بالماء فغطوه فى البركة حتى كادت نفسه تخرج ثم امر بإخراجه وهو بأسوأ حال . فنفاه من وقته الى الحجاز . من كتاب تاريخ الدوله العباسية د : أمل ابراهيم ابو ستة .

  • أقوال مأثوره

    مصر جنة الحسن

    أأرحل من مصر وطيب نعيمها فأى مكان بعدها لى شائق ؟ وكيف وقد أضحت من الحسن جنة زرابيها مبثوثة والنمارق ؟ وإخوان صدق يجمع الفضل شملهم مجالسهم مما حووه حدائق اسكان مصر ان قضى الله بالنوى فثم عهود بيننا ومواثق فلا تذكروها للنسيم فانه لأمثالها من نفحة الروض سارق الى كم جفوني بالدموع قريحة ؟ وحتام قلبى بالتفرق خافق ؟ ففى كل يوم لى حنين مجدد وفى كل ارض لى حبيب مفارق يحرك وجدى فى الاراكة طائر ويبعث شوجى الدوجة بارق لبهاء الدين زهير .

  • أقوال مأثوره

    ما قيل فى الخليفه المنتصر

    كان المنتصر قبل وفاته قد ولى ابنه عبدالوهاب ولاية العهد ، وبايعه الناس على ذلك ، غير ان الأتراك ضربوا بهذه البيعة عرض الحائط ، وشكلوا مجاساً عقب وفاته لاختيار الخليفه من بعده ، وقد ضم هذا المجلس كبار قوادهم مثل بغا الكبير وبغا الصغير وأتامش ومحمد بن الخصيب . واتفقوا على استبعاد كل أبناء المتوكل خوفاً من ان يثأروا لأبيهم منهم ، لانه قتلوه كما شرحنا مسبقاً ، ووقع اختيارهم على احمد بن محمد بن المعتصم وهو حفيد الخليفة المعتصم ، ولقبوه بالمستعين وبايعوه بالخلافة وأخذوا له البيعه من عامة الناس سنه 248هـ . واصل الأتراك نفس سياستهم فى الانفراد بالحكم ، والتمادي فى البغى والظلم ، وأحاطوا بالخليفة…